القائمة الرئيسية

الصفحات

السلطات المغربية تستعد لصرف تعويضات هامة للفلاحين المطرودين من "واحة العرجة"

أسفرت اللقاءات التي احتضنها مقر ولاية وجدة اجتماعا بحضور والي الجهة الشرقية وعامل إقليم بوعرفة وأعضاء من المجلس النيابي الممثل للفلاحين المطرودين من واحة العرجة، عن صيغة متوافق حولها بشأن كيفية تعويض الفلاحين المتضررين من ضم الجزائر لأراضيهم الزراعية بمنطقة العرجة إقليم فكيك عن الخسائر التي تكبدوها عن طريق منح إعانة مالية للفلاحين المستثمرين في الأراضي السقوية، ومنح أراض لأصحاب الضيعات البورية.
السلطات المغربية تستعد لصرف تعويضات هامة للفلاحين المطرودين من "واحة العرجة"
وعلى هذا الأساس، سيحصل الفلاحين أصحاب النخل المسقي الذين استثمروا في واحة العرش منذ سنة 1990، على “إعانة مالية” بحسب عدد ونوعية النخل الذي كان يملكه كل فلاح: 8000 درهم لكل نخلة من نوع “أزيزا” ، 5000 درهم بالنسبة لنخلة “بوفقوص غراس” ، 4000 درهم لنخلة “بوفقوص” ، 2500 درهم لنخلة “العصيان” ، 2500 درهم عن كل شجرة من الأشجار المتنوعة المغروسة.

وبالنسبة للأراضي البورية فالدولة ستمنح أرضا بمساحة 200 هكتار سيتم تجهيزها و تحويلها إلى ضيعات تسلم للفلاحين اصحاب الأراضي السليبة.

تعليقات